Menu Close

ما الذي تعرفه عن فن الرسم على الجدران (الجداريّات)؟

يُعرف فن الرسم على الجدران بأنَّه أحد الفنون التشكيلية المشهورة بفن الجداريات؛ حيث يعتمد الفنان على الجدران والاسقف لإنجاز أعماله ولوحاته الفنيّة، هذا بالإضافة إلى إمكانية الرسم على بعض أنواع البلاط القابل للرسم، ولا يتضمن هذا الفن فن الفسيفساء إلا عندما تكون أعمال الفسيفساء جزءًا أصيلًا من الجدارية ذاتها، ويُشار إلى أنَّه يرتبط ارتباطًا كبيرًا بالهندسة المعمارية، ولهذا يُمكننا مشاهدة فن الجداريات في الشوارع، ومحطات القطار، وفي طرقات المدن المختلفة، بحيث تمتلئ الجدران برسومات لفنانين محترفين في فن الرسم على الجدران .

ويمتاز فن الرسم على الجدران بقدرته الهائلة في تسليط الضوء على قضية معينة، سواء أكانت هذه القضية اجتماعية، أو سياسية، أو تاريخية، أو بيئية، ولهذا فعادةً ما يكون هذا اللون الفنيّ أقربًا إلى الناس وأكثر شمولية في توجيه رسالته إلى كافة الفئات العمرية، ففي كثير من الأحيان لا يستدعي فن الجداريات استخدام العبارات لتوضيحه، فالصورة تعكس ما في فحواه، وبالتالي يقتصر هذا الفن على الصور لتوصيل الرسالة المرجوّة إلى الجميع مهما كانت اللغة أو الثقافة وذلك من خلال رسومات سهله أو معقدة ولكنها واضحة.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنَّ تاريخ الرسم على الجدران يعود إلى العصر الرومانيّ؛ حيث تمَّ العثور على رسومات في الآثار الرومانية القديمة في بقايا مدينة تيكال في المايا في أمريكا الوسطى، وكذلك على الصخور المتواجدة في إسبانيا التي يرجع تاريخها إلى القرن السادس عشر، وفي الكنائس الإنجليزية في القرون الوسطى، وخلال القرن العشرين ارتبط الرسم على الجدران في الولايات المتحدة وأوروبا ارتباطًا وثيقًا بالعصابات، الذين استخدموها في مجموعة متنوعة من الأغراض، ولعل أهمها: تحديد الأرض أو المطالبة بها، أو إحياء ذكرى أفراد العصابات المتوفاة بشكل غير رسميّ.

وبالنسبة لطريقة فنون الرسم على الجدران فإنَّها تعتمد على وجود بعض الخطوات التي يتبعها الفنان لإنتاج الجداريات على مختلف أنواعها وأحجامها، هذا فضلًا عن ضرورة توّفر المعدات اللازمة لذلك، وذلك على النحو التالي:

  • اختيار المكان المناسب لرسم الجدارية، ويفضل أن يكون سطح الجدارية مصقولًا.
  • وضع حدود باستخدام الشريط اللاصق حول مكان إنجاز اللوحة الجداريّة.
  • وضع طلاء التأسيس بلون يناسب أن يكون خلفية للعمل الجداري مع مراعاة مناسبته لطبيعة المكان الذي تتواجد فيه.
  • إنشاء مخطط أولي للعمل المُراد إنجازه على ورقة خارجية، وذلك بهدف تحديد الأبعاد المناسبة وفقًا لأبعاد الجدار المُراد عمل اللوحة عليه.
  • الاستعانة بالطباشير وقلم الرصاص لرسم مخطط أولي للعمل الجداري على المكان المخصص لإنشاء الجدارية.
  • تحديد ملامح العناصر الرئيسة التي تتكون منها الجدارية بالقلم الأسود الداكن، بحيث تكون بمثابة المخطّط التفصيلي قبل عملية الطلاء.
  • اختيار الألوان المناسبة لطلاء اللوحة الجدارية، مع الحرص على ألّا تتداخل الألوان مع بعضها البعض.
shares