أهم ما وصلت إليه التقنيات المستخدمة في التجميل

من التقنيات المستحدثة في عالم التجميل، والتي هي تعد في الواقع واحدة من أهم التقنيات التي تم تطويرها في هذا المجال: شفط الدهون بالفيزر. هذه التقنية ذات الفعالية الكبيرة، والقدرة على تحقيق النتائج بأسرع وقت ممكن، قد تمكنت من إدخال تغييرات جذرية وملموسة الأثر في عالم التجميل، ونخص بالذكر: مجال التخلص من الدهون المتراكمة، الأمر الذي يؤي إلى خسارة الوزن والتخلص من البدانة المؤرقة للفرد المصاب بها.

لقد أدى الإهتمام المتواصل بمشكلة الأوزان الزائدة، والمظهر البدين الذي يعيق حياة الفرد، ويعيق قدرته على ممارسة أبسط النشاطات الرياضية، والقدرة على ارتداء ما يرغب به من الثياب، إلى تدافع الباحثين في المجال إلى مواصلة التطوير على الأساليب والتقنيات التي تم ابتكارها لعلاج هذه المشكلة، وإلى استحداث طرق جديدة وابتكار تقنيات أخرى كذلك. سنتحدث في مقالنا هذا عن واحدة من أكثر التقنيات المثيرة للعجب، والتي يتم استخدامها كعلاج لهذه المشكلة، ألا وهي: تقنية الفيزر.

إن شفط الدهون المتراكمة في الجسد أو إحدى مناطقة بإستخدام هذه التقنية، والتي يطلق عليها تسمية أخرى، وهي: شفط الدهون بالليزر رباعي الأبعاد، سيؤدي إلى تسريع العملية، وتحقيق نتائج تفوق التصور. إن هذه التقنية هي الصورة الأحدث للعملية التقليدية، التي اتكئ عليها الأطباء في هذا المجال. حيث ظهرت هذه العملية حديثا ً، كحل خيالي لمشاكل الوزن، والجسم الغير مثالي الذي لم يعد يتقبله الكثير منا.

إن هذه العملية التي تتمحور حول استخدام هذه التقنية، تمتاز بالقدرة على سحب الدهون من حول العضلات بشكل أكبر دقة من العمليات القديمة التقليدية التي كان يجريها الأطباء في السابق. حيث أنه من خلال هذه التقنية يستطيع الأطباء من نحت الجسد بكل سهولة؛ وذلك لمدى دقة الأداة المستخدمة في العملية. من الجدير ذكره، أن استخدام هذه التقنية يكثر في عمليات الشفط التي تتم لمنطقة الذراعين والساقين والذقن. يرجع السبب في كون هذه المناطق تحتاج إلى الدقة في العمل التي توفرها هذه التقنية.

إن السبب في دقة هذه العملية، يرجع إلى كون هذه العملية تستخدم موجات فوق صوتية في إذابة الدهون، وتكون هذه الدهون على درجة عالية من الدقة والفاعلية، وبذلك فإنها تمتاز بإنتقائية كبيرة عن غيرها من العمليات. من الجدير ذكره، أن الإقبال على هذه التقنية واستخدامها في تزايد مستمر، حيث أن كل الميزات التي توفرها تجعلها ناجحة ومطلوبة بشكل متواصل. يتلهف الجميع ويتوقون إلى الحصول على القوام الممشوق الذي لطالموا حلموا به، ويرغبون في تحقيق ذلك بأسرع وقت ممكن، من خلال الفيزر بإستطاعتهم تحقيق ذلك.

تصفح الموقع للإطلاع على تفاصيل هذه العملية.