تعرّف على عملية برمجة السيارات

تمر السيارة بالعديد من الظروف التي قد تؤثر عليها بصورة سلبية، وقد يُلاحظ المالك للسيارة حدوث بعض الأعطال غير المتوقعة فيها وبصورة فجائية، مثل تعطل الإضاءة أو عمل الماسحات بشكل تلقائي أو ما شابه ذلك من أعطال تتعلق بنظام البرمجة الخاص بالسيارة، الأمر الذي يستدعي القيام بالتعديل الإلكتروني للسيارة أو إعادة برمجتها بمعنى آخر، وهي العملية التي تحتاج لأن تتم من خلال مراكز متخصصة ببرمجة السيارة حسب نوع كل منها، للإدراك التام بأن برمجة السيارات تختلف فيما بينها لاختلاف طرق التصنيع الخاصة بكل منها، فبرمجة سيارات تويوتا على سبيل المثال تختلف عن برمجة سيارات مرسيدس أو سيارات لكزس، وهلم جرا.

الغرض من إعادة برمجة السيارة

ينظر لعملية إعادة برمجة السيارة باعتبارها من التقنيات الحديثة التي تساعد في التحكم في مجموعة من الأمور الخاصة بعمل السيارة، ومن ذلك:

  • تحديد سرعة السيارة.
  • التحكم في قراءة العداد.
  • التحكم في الاستهلاك الإجمالي للوقود.
  • تقليل الغازات العادمة.
  • التحكم في نسب الهواء التي تدخل للمحرك.
  • زيادة قوة وعزم السيارة.
  • التحكم في سرعة نقل الغيارات.

أنواع برمجة السيارات

فيما يتعلق بأنواع أو طرق البرمجة فإنه من الممكن الإشارة لنوعين رئيسيين من البرمجة، وهما البرمجة الميكانيكية والبرمجة الإلكترونية، وذلك كما يلي:

  • البرمجة الكهربائية للسيارة

تعتبر هذه العملية من الوسائل الآمنة على السيارة، ولا يذكر بأنها قد تترافق مع أي آثار جانبية سلبية عليها أو أي أضرار عامة، ومن خلالها يمكن تطبيق تعديلات متعلقة بنظام الحساسات، وتعديلات خاصة ببرمجة الإضاءة، والتعديلات المتعلقة بنظام الصوت والموسيقى، بالإضافة للتحكم بنظام تسكير الزجاج وغير ذلك من الوظائف.

  • البرمجة الميكانيكية للسيارة

تتمثل هذه العملية بإجراء التعديلات التي تتعلق بسرعة السيارة وقوتها، فيمكن للفني المختص إعادة برمجة السيارة ميكانيكياً لتصبح ذات سرعة أعلى، أو أن تصبح ذات قوة أكبر، كما يمكن لهذا النوع من البرمجة أن تساعد على التحكم في سرعة نقل الغيارات، وعلى الرغم من هذه المزايا إلّا أن إجراءها يترافق باحتمالات كبيرة للإضرار بالسيارة؛ كالتأثير السلبي على عمر المحرك عند برمجة السيارة على سرعة أعلى، وهكذا.

وبشكل عام فإن الإبقاء على برمجة السيارة من الشركة الأم يعد الأسلوب الأفضل للحفاظ على السيارة من أي أضرار أو مشاكل محتملة؛ لأن الشركة المصنّعة تكون على دراية أكبر بما يتلاءم مع سياراتها الخاصة، أما للمزيد من المعلومات فيمكنك زيارة الموقع.