تعرف على أسس التغذية الصحيحة للرياضيين

تحتل التغذية السليمة أهمية كبيرة فيما يتعلق بالحفاظ على جودة الحياة والصحة العامة للفرد، وذلك بغض النظر عن جنسه أو عمره، ولكن تتطلب بعض الاختلافات ما بين الأفراد إجراء بعض التعديلات أو إضافة بعض التحسينات على النظام الغذائي المتبع؛ وذلك بهدف تغطية الاحتياجات الخاصة بهذا الفرد، ومن ذلك دراسة الاحتياجات الغذائية الخاصة بالأفراد الرياضيين، حيث أن لمثل هذه الفئة من الأفراد احتياجات غذائية خاصة تساعدهم على خوض التحديات الرياضية والمنافسات بمستوى طاقة أعلى، وحتى يتم تحديد هذه الاحتياجات والتحسينات الغذائية على أحسن وجه لا بد من الحصول على الاستشارة الغذائية من افضل دكتور تغذية في الامارات، واتباع النصائح الموجّهة من قبله بشكل دقيق.

 

أهم العناصر الغذائية التي تقوم عليها التغذية الرياضية

تقوم التغذية الرياضية على التركيز على تناول بعض العناصر الغذائية بشكل أكبر، وهذه العناصر هي:

  • البروتينات
    تشكل البروتينات العنصر الغذائي الأساسي المكون للعضلات، كما أنها تعتبر بمثابة مصدر طاقة مهم للجسم لا بد وأن يشكل مصدر إمداد للجسم بمعدل 20% من طاقته اليومية، ويمكن تحقيق ذلك من خلال الحصول على البروتين بمقدار يقارب 1-1.5 غرام مقابل كل كيلو غرام من وزن الجسم.

 

  • الكربوهيدرات
    تعتبر الكربوهيدرات من مصادر الطاقة المهمة للجسم الرياضي؛ حيث يتم تخزينها في العضلات على شكل جليكوجين يتم استخدامه كمصدر طاقة عند الحاجة إليه، وينصح بالتركيز بشكل خاص على تناول الكربوهيدرات المعقدة وليس الكربوهيدرات البسيطة، ولا بد من أن تشكل ما يتراوح ما بين 60-70% من مصادر الطاقة اليومية، وذلك يتحقق من خلال تناول ما يقارب 6-8 غرام من الكربوهيدرات مقابل كل كيلو غرام من وزن الجسم.

 

  • الدهون
    على الرغم من أهمية الدهون كعنصر غذائي بالنسبة للرياضيين، إلا أن الحاجة إليها قليلة، ولا ينصح بأن تتجاوز 10-20% من الطاقة اليومية، وذلك يمكن قياسه بالحصول على ما يتراوح ما بين 50-60 غرام يومياً من الدهون غير المشبعة فقط.

 

  • المكملات الغذائية
    تتمثل أهمية المكملات الغذائية من الفيتامينات والمعادن باعتبارها الوسيلة التي يتم من خلالها نمو وصيانة الجسم، بالإضافة لتعويض ما يتم فقدانه من خلال العرق والبول، وينصح عادة بالتركيز على تناول المكملات الغذائية الغنية بفيتامين (جـ) و(هـ) و(ب)، بالإضافة إلى الحديد والكالسيوم والفسفور.

 

  • الماء
    تقدر احتياجات الفرد الرياضي للماء بمعدل 3-4 لتر يومياً؛ وذلك بهدف تعويض السوائل التي يفقدها أثناء ممارسة التمارين الرياضية، وعادة يفضل شرب الماء البارد وليس الدافئ أو العادي؛ حتى تكون عملية الامتصاص أسرع ولا يسبب شد عضلي.

 

للمزيد من المعلومات والنصائح الخاصة بالتغذية الرياضية وأسسها زر الموقع.