احصلي على القوام الرشيق بالاعتماد على تقنية النبضات الكهربائية

يعتبر الاهتمام بالجمال من أبرز الأمور التي لطالما كانت محط اهتمام النساء على مر العصور والأزمان، ويعتبر التمتع بجسم رشيق وممشوق القوام من أكثر هذه الأمور شغلاً للبال بالنسبة لهن، ولذلك فقد تم تطوير العديد من الوسائل والتقنيات على مدى الوقت للمساعدة في تحقيق هذه الغاية بأكثر الأشكال فعالية، فظهرت الأنظمة المختلفة للرجيم، والتي تعمل على إنقاص الوزن بالاعتماد على احتساب السعرات الحرارية، كما تم تصميم أنظمة رياضية لتحقيق نفس الهدف بالاعتماد على مقدار حرق السعرات الحرارية والدهون، إلى جانب ذلك فقد ظهرت التقنيات الطبية والتجميلية المختلفة، كالليزر والفيزر، وعمليات شفط الدهون، واستخدام الأجهزة المختلفة ومنها جهاز النبضات الكهربائية للتخسيس.

 

وفي هذا المقال سيتم التطرق للتعريف بتقنية النبضات الكهربائية التي تساعد على التخسيس وحرق الدهون، وذلك كما يلي:

مبدأ عمل جهاز النبضات الكهربائية

يعمل جهاز النبضات الكهربائية، باختلاف أنواعه، بالاعتماد على التيار الكهربائي ضمن شدة معيّنة لتحفيز الأعصاب، والتي بدورها ستعمل على تنشيط العضلات لتنقبض وتنبسط، وذلك يشار له بالممارسة السلبية، أي تنشيط العضلات لتعمل دون بذل أي مجهود من قبل الشخص، ولذلك يمكن اعتبارها افضل طريقة لحرق الدهون بالنسبة لأولئك الأفراد الذين لا يستطيعون ممارسة الرياضة للتخسيس؛ بسبب معاناتهم من أي مشاكل صحية تقف عائقاً في طريقهم.

ويُشار لأن هذه العملية عادة تتم على مدار عدة جلسات قد تصل حتى 10 أو أكثر، تبعاً لحالة الشخص واحتياجاته، وخلال كل جلسة يتم ضبط الجهاز بحيث يراعي مجموعة من العوامل، ومنها شدة التيار المستخدم، ومدة النبضة الكهربائية، ودورة النبضة، بالإضافة لتموّج النبضة، فيذكر أن الضبط الصحيح لهذه العوامل يساعد في تحقيق أفضل النتائج من الجلسات.

 

فوائد جهاز النبضات الكهربائية

يمكن تحقيق عدد من الفوائد والتمتع بمجموعة من المميزات عند اختيار استخدام جهاز النبضات الكهربائية للتخسيس، ومن ذلك:

  • سيكون التحفيز العضلي غير اختياري ومتزامن، بمعنى أن جميع الألياف العضلية الواقعة في حيز المجال الكهربي سوف تحفز بشكل كلي ومتزامن، وذلك على العكس من التحفيز الطبيعي الذي يكون اختياري وغير متزامن، فعندما تنقبض ليفة عضلية ستكون جارتها في مرحلة سكون.
  • يفيد في تقوية عضلات الجسم في المناطق التي يتم استخدامه عليها.
  • يساعد على حرق الدهون بفعالية، وذلك إلى جانب اسهامه في التخلص من السيلوليت.
  • يفيد في شد عضلات البطن المترهلة، وخاصة تلك التي تحدث بعد الولادة، كما أنه فعال في تحسين حالة الخطوط البيضاء التي تظهر بعد الولادة أيضاً.
  • لا ترتبط باستخدام هذا النوع من الأجهزة أي أعراض جانبية.