تعرف على سوق الفوركس والسبب الأول في سيولته الدائمة

تطورت في الآونة الأخيرة نشاطات سوق الفوركس واتضحت معالمها، بحيث أصبحت تشمل مدى ً واسع من المهمات والعمليات. لعبت الشركات والوكالات العاملة في هذا السوق دورا ً كبيرا ً في توسع نشاطاته ومهامه، حيث أن نسبة كبيرة منها تشكل مؤسسات جديرة بالثقة، ويمكن الإعتماد عليها بشكل كبير. على سبيل المثال: إن أردنا التحدث إلى الجهات المختصة عن عمليات نصب Avatrade، وهي شركة معروفة ورائدة تقدم خدماتها كوسيط معروف في سوق الفوركس، فإن هذه الجهات ستشير وستؤكد على عدم وجود مثل هذه العمليات. الأمر الذي يبث نوع من الإطمئنان في نفوس الراغبين في الإستعانة بخدماتها، والراغبين في خوض تجربة تبادل العملات في فوركس. سنتحدث في هذا المقال عن هذا السوق، وسنتحدث عن السبب الرئيسي لحركته الدائمة والمستمرة.

أولا ً- ما هو الفوركس؟
سوق الفوركس هو السوق أو المكان الذي يتم فيه بيع وشراء العملات الأجنبية. حيث يقوم الشخص المعني بعملة معينة بشراء هذه العملة بعملة أخرى، بالإعتماد على أسعار تم تحديدها والإتفاق عليها مسبقا ً. ينتشر في هذا السوق عدد كبير من العملات العالمية، من هذه العملات: الدولار الأمريكي، الجنيه الإسترليني، الين الياباني، وغيرها. تشهد هذه العملات تغييرات في قيمتها من حين إلى آخر بفعل عوامل مختلفة. بعض هذه العملات قد يشهد هبوط في قيمته، وقد تشهد في فترة أخرى ارتفاع في قيمتها. الأمر الذي يحفز ويشجع المنخرطين في هذا السوق إلى تبادلها فيما بينهم لتحقيق أرباح واستثمارات مكسبة.

ثانيا ً- المحفز الرئيسي للحركة النشطة والفعالة لهذا السوق
يتصف هذا السوق بالزخم الكبير العالي والمتواصل، ويعتبر من أكبر الأسواق وأكثرها نشاطا ً. لا بل إن هذا السوق هو الأكثر نشاطا ً، فهو يتفوق على باقي الأسواق في نشاطه وسيولته، بغض النظر عن طبيعة ونوعية الأسواق الأخرى. العملة النقدية في هذا السوق في تدفق مستمر؛ نعزي السبب الأول إلى مدى أهمية هذه العملة بالنسبة للحياة اليومية والنشطات التجارية لنا البشر. نحن بحاجة دائمة إلى عملات نقدية من مختلف الأنواع؛ لنتمكن من ممارسة أعمالنا ونشاطات البيع والشراء. على سبيل المثال: إن كنت ترغب بشراء سلعة ما فرنسية الصنع، فأنت بحاجة إلى دفع سعرها بالعملة الفرنسية، ألا وهي: الفرنك الفرنسي.

علاوة على السابق، إن طبيعة حركة السوق المستمرة والمفتوحة طيلة اليوم تلعب دورا ً كبيرا ً في ديمومة واستمرارية سيولته. مكنت الشركات التي تعمل كوسيط لهذا السوق الزبائن من القيام بنشاطات الفوركس المختلفة في أي وقت من اليوم، من أفضل هذه الشركات: شركة أفاتريد.

لمحة موجزة عن الفوركس

يشيع انتشار شركات فوركس ويكثر انتشارها في هذه الأيام. تعمل هذه الشركات كوسيط للعملاء، والتي يمكن لهؤلاء العملاء تأدية نشاطاتهم الكاملة في هذا السوق من خلالها. يجب على هذه الشركات أن تكون نموذجا ً يحتذى به في الثقة والمصداقية. بعض من الشركات المتواجدة حاليا ً تسجل أرقام عالية في هذا المجال، على سبيل المثال: تعتبر مصداقية شركة Avatrade عالية جدا ً بالمقارنة مع الشركات الأخرى العاملة في هذا السوق. يتم في هذا السوق مجموعة كبيرة من أعمال التبادل، ومدى ً واسع من الصفقات التجارية المختلفة بإستخدام أصناف مختلفة من العملات الأجنبية. سنركز في هذا المقال على الحديث عن طبيعة الفوركس، وأشهر العملات التي تنساب فيه بغزارة.

يعرف سوق الفوركس بأسماء متعددة، منها: سوق العملات الأجنبية. وهو سوق يتمتع بضخامة هائلة، حيث يتوجه المئات إلى المشاركة فيه يوميا ً، وتسري فيه سيولة عارمة من العملات النقدية المختلفة والمتعددة. هذا السوق هو عبارة عن أطراف مترابطة من مختلف أنحاء العالم، تشمل هذه الأطراف شخوص من أقطار العالم المختلفة. ترتبط هذه الأطراف مع بعضها وتترامى في شتى الأماكن من خلال الشبكة العنكبوتية. كما أن هدف هذه الأطراف وهذه الجهات من هذا السوق هو واحد، وهو تبادل العملات الأجنبية (ولذلك فهو يسمى بسوق العملات الأجنبية).

يجتمع في هذا السوق أفراد وجماعات تابعة لجهات مختلفة، مثل: تجار التجزئة، البنوك، الحكومات، وغيرها. كما يتواجد فيه الشركات المسؤولة عن تأدية دور الوسيط بين العملاء، والتي يستطيع العميل من خلالها إجراء عمليات البيع والشراء في هذا السوق. ومن الجدير ذكره، أن أسواق الفوركس لا تتبع لجهة معينة، ولا تسودها هيمنة أية قطاع معين. الأمر الذي يسهل عمليات الدخول والخروج منها.

تندرج فئات نقدية مختلفة في إطار هذا السوق، لكن بعضها يتم تداوله بالعادة أكثر من غيرها. يرجع السبب في كون أزواج هذه العملات قادر على تحقيق أرباح أكبر من غيرها للمستثمر في هذا السوق، من هذه العملات: الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي، الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري، واليورو الأوروبي مقابل الدولار الأمريكي. إن كنت ترغب في بيع وشراء أي من أزواج هذه العملات، عليك التركيز على مراقبة نشاطات سوق الفوركس الصادرة من أسواق كل من الولايات المتحدة وأروبا، خاصة الفترة الممتدة بين الساعة الثامنة صباحا ً حتى الساعة الثانية عشرة في منتصف الليل، بتوقيت غرينتش.

اضافة إلى ذلك توفر الشركات أزواج مختلفة من العملات، التي تسمح للزبائن بإجراء عمليات التبادل من خلالها. عليك التأكد من أن زوج العملات المهتم به مطروح من قبل الشركة التي ستستعين بجهودها في سوق الفوركس، مثلا ً: إن كنت تخطط للإستعانة بخدمات شركة أفاتريد، ابحث أولا ً عن أزواج العملات المدرجة ضمن خدمات هذه الشركة.