تخلص من العيوب التي طرأت على اسنانك من خلال الحلول والتقنيات الجديدة

تستطيع اليوم التخلص من المشاكل والعيوب التي أصابت أسنانك، وذلك من خلال الأدوات والحلول الجديدة الموجودة في عصرنا. تعد عدسات الأسنان واحدة من أشهر الحلول الموجودة، وأكثرها نجاحا ً. تتمثل هذه العملية بإستخدام قشور مصنعة بحجم يناسب أسنان المريض، كما يحرص الطبيب على انتقاء لون قشور يناسب اللون الطبيعي للسن؛ وذلك لتناسب وتندمج مع بقية الأسنان الموجودة في فم المريض. إن كنت تعاني من مشاكل وعيوب في أسنانك، وتتسائل إن كانت القشور هي الحل المناسب لمشكلتك، ستستطيع من خلال هذا المقال أخذ فكرة أولية عن ماهية هذا الحل، وتحديد إذا ما كان بإمكانك الحصول عليها.

قبل الحديث عن أي شيء آخر، عليك أن تدرك أن الأمور التي يقدمها هذا المقال ستساعدك في التعرف على طبيعة العملية، والتعرف بصورة أولية على المشاكل التي يمكن للقشور حلها. لكن من الجدير ذكره، أن التشخيص الأخير يبقى بيد الطبيب، حيث أنه وحده من خلال الفحوصات والإجراءات المناسبة يستطيع تحديد بشكل قطعي أن القشور هي الحل المناسب للمشكلة التي أصابت أسنانك. فيما يلي ذكر لبعض المشاكل التي تشكل القشور حلا ً لها.

أولا ً: التشوهات التي تعالجها القشور
يمكن لهذه الآلية أن تشكل حلا ً مناسبا ً لمشاكل عديدة، ويمكن أن تشكل حلا ً بديلا ً لبعض من الحلول الطبية الأخرى والتي يتم تطبيقها على أسنان المرضى. نذكر من هذه المشاكل:

* هشاشة الأسنان: يعاني البعض منا من نقص العناصر الغذائية التي تؤدي إلى ضعف بنية الأسنان وهشاشتها. يمكن للقشور أن تساعد في تعزيز وتقوية هذه النوعية من الأسنان؛ وذلك لأنه يتم تصنيعها من مواد ذات جودة عالية والتي تكسبها متانة وصلابة كبيرة. بعد تركيبها في فم المريض، ستلتحم مع السن الذي يتم تركيبها عليه وستظهر كأنها قطعة واحدة.

* الخدوش والتشققات: سيتعرض البعض منا في حياته إلى صدمات أو ضربات أو أية عوامل أخرى، والتي ستتسبب بتشقق ضرس ما في الفم أو تعرضه إلى خدوش تعمل على تشوهه أو ظهوره بمظهر سيء. هذه مشكلة أخرى من المشاكل التي يمكن للقشور حلها بنجاح؛ وذلك لأن القشور تقوم بتغطية السن كامل وبذلك فهي تغطي هذه الخدوش والتشققات.

* من المشاكل الأخرى التي يمكن لهذه الرقائق الصغيرة علاجها: الترسبات العقيمة، البقع الداكنة، وغيرهما.

ثانيا ً: القشور وكيفية استعمالها
يقوم الطبيب بقياس طول وعرض السن الذي يحتاج إلى قشور، ثم يقوم بتزويدها إلى الإخصائي الموجود في المختبر. يقوم الأخير بتصنيعها من المادة التي تم طلبها وبنفس المقاييس والمواصفات التي حددها الطبيب. سيسبق هذا الأمر قيام الطبيب بسؤال المريض عدة أسئلة؛ حتى يتمكن من تحديد ما إن كانت القشور ستشكل مشكلة للمريض، أو ما إن كانت مناسبة لأسنانه.

ثالثا ً: المادة التي يعتمد الاطباء عليها لصناعة هذه الرقائق
تشكل مادة البورسلين المادة الأولى والأكثر رواجا ً لصناعة هذه الرقائق، وهي مادة غالية الثمن. يمكنك اليوم الحصول على بدائل أخرى وبأسعار أقل من خلال تركيب قشور مصنعة من مواد أخرى، وهي تختلف في مواصفاتها عن مادة البورسلين.

زر الموقع الإلكتروني ؛ وذلك لتتمكن من الإطلاع على أسعار هذه العملية وأين يمكن إجراءها.