اختيار وسيط الفوركس المناسب

الخطوة الأولى في عملية التداول الناجحة عبر الانترنت تتمثل في البحث عن وسيط فوركس مناسب. قد تبدو هذه المهمة صعبة نوعاً ما في الوهلة الأولى، إلا أنه يمكن للمتداول التركيز وأخذ بعين الاعتبار عدد من الخصائص التي يتعين توافرها في الوسيط عند اتخاذ القرار النهائي. حين يختار المتداول وسيط الفوركس الذي سيعمل معه يجب عليه أن يتصرف وكأنه رئيس العمل الذي يقوم بمقابلة الموظفين المحتملين. هذا الموظف سيتخذ قرارات محورية بشأن مستقبل المتداول المالي وبالتالي سيكون أمراُ ضرورياً للغاية أن يوجه المتداول الأسئلة الصحيحة إليه . قرار اختيار الوسيط يجب أن يتم بحذر وبشكل مدروس ولا يجب أن يتم اتخاذه علي عجل. قبل عملية اختيار وسيط الفوركس فأن هناك عدد من العوامل التي يجب أن يأخذها المتداول بعين الاعتبار ومنها:

الثقة والخبرة
من المهم جداً أن يثق المتداول أو المستثمر بالوسيط الذي يعمل معه. وتعتمد هذه الثقة بشكل أساسي على مستوى الخبرة الذي يتمتع به الوسيط. وعلى الرغم من أن بعض الوسطاء الجدد الذين يبدؤون أولى خطواتهم في السوق هم جديرون بالثقة تماماً, إلا أن أكثر الناس يفضلون العمل مع وسيط لديه ما يكفي من الخبرة.

المراجع من العملاء السابقين
يمكن للمتداول التعرف على مستوى نجاح الوسيط بسؤال العملاء السابقين حول تجربتهم في التعامل مع هذا الوسيط. ثم يمكن للمتداول إلقاء نظرة علي مقدار الإرشاد التي ينوي الوسيط تقديمه له. من المؤكد أنّ كل متداول يتخذ كل قراراته بنفسه ولن يأخذ بكل كلمة يقولها شخص أخر علي محمل الجد, ولكن يفضل أن يكون بجانبه شخص يملك الخبرة ويتولى تقديم نصائح له وهذا الأمر الذي يجعل من الوسيط الذي يتمتع بالخبرة أكثر تفضيلاً.

الراحة
الراحة هي من العوامل الهامة التي يجب أن يأخذها المتداول بعين الاعتبار. فإذا كان المتداول يعيش في فرانسيسكو فإن الوسيط الذي يعمل في نيويورك قد لا يكون هو الخيار الأفضل. ولكن في عصر الإنترنت فإن هذا العامل أصبح ليس مهماً وباستخدام الفاكس والإيميل واللذان يمكنان من التواصل مع الوسيط أينما كان بشكل مستمر فإن ابتعاد المسافة المكانية لم يعد أمراً ذا أهمية.